منى


منى، سميت منى لما يمنى فيها من الدماء وقيل لاجتماع الناس بها، تقع منى بين مكة ومزدلفه على بعد 7 كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام وبها يمكث الحجاج يوم التروية ثم يعودون اليها يوم النحر وبها رمى سيدنا ابراهيم عليه السلام الجمار وفدى كبشاً بدل اسماعيل عليه السلام وبها مسجد الخيف و الجمرات الثلاث وبها تمت بيعة الانصار المعروفة ببيعة العقبة الاولى والثانية وبها نزلت سورة النصر اثناء حجة الوداع. [1]

 

المحتويات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منى

تعتبر مدينة منى السعودية الواقعة بين جبلين عظيمين القريبة من مكة المكرمة والتي يمكث بها الحجاج عدة أيام، من أكثر مناطق التجمعات السكانية كثافة في العالم. مشعر "منى" أحد المشاعر المقدسة يقضي فيه حجاج بيت الله الحرام يوم التروية ، ثم يقيمون فيها ثلاثة أيام لرمي الجمرات ، وفيها الجمرات : الكبرى والوسطى والصغرى .

 

موقع منى

ومبتدأ مشعر منى من جهة مكة المكرمة هو جمرة العقبة، ومن جهة مزدلفة ضفة "وادي محسر" فاصلا بين منى ومزدلفة ، وذلك استنادا إلى ما جاء عن التابعي الجليل عالم مكة " عطاء ابن أبي رباح " .

 

ويقع عرض منى ما بين الجبلين الكبيرين . وما بينهما من الشعاب والهضاب ، وما لهما من السفوح والوجوه الموالية لمنى كلها من مشعر منى ، وليكون كل ما أدخله وادي محسر، ابتداء من رافدة في أصل جبل "ثبير" حتى يصل إلى حد منى في أصل جبلها الجنوبي بامتداد ضفته الغربية ، كل ذلك داخل حدود منى استنادا إلى ما نص عليه العلماء ، قال الإمام رحمه الله النووي في المجموع : ( وأعلم أن منى شُعَب ممدود بين جبلين أحدهما ثبير والاخر الصابخ " .

 

ويعد مسجد الخيف بمنى من أهم المساجد في المشاعر المقدسة ، وتبلغ مساحته 25 ألف متر مربع ، ويتسع لحوالي 45 ألف مصل ، وبني على الطراز العربي والإسلامي الحديث ، به أربع مآذن بتكلفة 88 مليون ريال .

 

وتقع في منى مجزرة المعيصم التي يتم فيها ذبح أضاحي الحجاج وتجميدها وتقطيعها وإرسالها إلى الدول الإسلامية والاقليات المسلمة في العالم ، عبر مشروع الإفادة من لحوم الهدي والأضاحي الذي ينفذه البنك الإسلامي للتنمية . [2]


مناسك منى

فإذا أتى منى رمى سبع حصيات إلى جمرة العقبة واحدةً واحدة، ويرفع يده عند الرمي حتى يرى بياض إبْطَيْه، ويكبر مع كل رمية، ثم ينحر هديه إن كان معه هدي، ثم يحلق أو يقصر، والحلق أفضل، والإحراق والنتف والتنوير، قائم مقامه، ثم يدخل في يومه بعد الزوال وقد لبس ثيابه المخيطة، وتطيب، ولم يبق من المحرمات السبع سوى الجماع، فيطوف طواف الإفاضة، وإن كان سعى بعد طواف القدوم، كما وصفت فلا يعيد السعي بعد هذا الطواف .

 

ثم يخرج إلى منى فيبت بها ليلة الحادي عشر، فإذا زالت الشمس يوم الحادي عشر بدأ بالجمرة التي تلي مسجد الخِيف، فرمى إليها سبع حصيات، فإذا فرغ من رميها تنحى قليلاً ثم دعا الله عز وجل، وألح في الدعاء طويلاً نحواً من سورة البقرة، ثم أتى الجمرة الوسطى ففعل ذلك، ثم أتى جمرة العقبة فختم، إلا أنه يقف عندها ولا يدعو، كذلك فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم يفعل كذلك في اليوم الثاني عشر، ويفعل كذلك في اليوم الثالث عشر، إن لم ينفر في الثاني عشر. [3]


الصور

 

انظر أيضا

الحج، أيام التشريق، إحرام، الاضطباع، التلبية، مقام إبراهيم، الصفا والمروة ، الهدي، عرفات، جبل عرفة، الجمرات، ذا الحليفة، ذات عرق، قرن المنازل، الجحفة، عيد الأضحى، طواف الإفاضة، طواف الوداع، قرن المنازل، مزدلفة، منى، مواقيت الحج، يوم التروية، يوم عرفة، مساجد السبعة، مسجد الخيف، مسجد النمرة،

 

المراجع

871 مشاهدات
أصلحنا أو أصلح نفسك
.
تعليقات
الصفحة أعلى